100 شركة أميركية تبحث فرص الاستثمار في العراق

 بغداد/البغدادية..أعلنت الولايات المتحدة الخميس عن عزم أكثر من 100 شركة أميركية الاستثمار في العراق، مؤكدة مشاركة 400 شركة عالمية في مؤتمر إعادة إعمار العراق المزمع عقده في الكويت.

وقال السفير الأميركي في العراق دوغلاس سيليمان خلال لقائه وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي، إن "بلاده ستكون داعمة بقوة لمؤتمر الكويت وحشد الدعم الدولي للعراق للحصول على الدعم المطلوب".

وتحتضن الكويت في الفترة بين 12 و14 فبراير/شباط، مؤتمرا دوليا لإعادة إعمار العراق بمشاركة واسعة من دول عربية وأجنبية ومؤسسات أممية.

وأضاف السفير الأميركي أن "هناك 400 ألف نازح ما زالوا يقطنون في المخيمات هم بحاجة إلى تأهيل مساكنهم وتوفير المتطلبات الأساسية للحياة".

وجدد تأكيد بلاده على دعمها جهود الحكومة العراقية في إقامة الانتخابات النيابية بموعدها المحدد ودعم مفوضية الانتخابات في أداء مهامها لإنجاح هذه الانتخابات.

وبين وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي أن"الحكومة العراقية أكملت استعداداتها لعقد المؤتمر".

وأضاف في بيان أن"بلاده ستعرض الوثيقة الوطنية لإعادة إعمار المناطق المحررة، إضافة إلى تقرير شامل بحجم وتقييم الأضرار التي لحقت بتلك المناطق وملف يمثل الفرص الاستثمارية المتاحة في العراق".

 

وتقدر الحكومة العراقية كلفة خطة إعمار المناطق المحررة من سيطرة تنظيم داعش الارهابي بنحو 100 مليار دولار تمتد لـ10 سنوات قادمة.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على هامش مؤتمر دافوس الخميس إن إعادة إعمار العراق قد تتكلف أكثر من 100 مليار دولار وإنها ستتطلب استمرار دعم بغداد لتخفيضات إنتاج نفط أوبك وجذب أكبر قدر ممكن من الاستثمار من الخارج.

وفي تطور آخر أعلنت قنصلية الكويت في مدينة البصرة العراقية أن وزارة الكهرباء والماء الكويتية بحثت إمكانية ربط منظومة الكهرباء العراقية مع المنظومة الخليجية عبر الكويت.

وأضافت في بيان الخميس أن"الربط ستكون له فوائد فنية واقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي في ظل عوامل مساعدة أخرى أهمها قرب المسافة بين محافظة البصرة والكويت".

وجاء الاعلان الكويتي خلال اجتماع بين مسؤولي وزارة الكهرباء الكويتية ومسؤولين من نظيرتها العراقية.

وبحسب البيان"يعد الاجتماع هو الثاني الذي يعقد بين البلدين للتباحث بشأن إمكانية الربط الكهربائي بين الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي من جانب والعراق من جانب آخر".

ويضم مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تعتمد بشكل كبير على عائدات النفط في تمويل إيرادات موازناتها، كلا من السعودية والإمارات والكويت والبحرين وقطر وسلطنة عُمان.

ويعاني العراق منذ سنوات من ارتفاع عجز في إنتاج الكهرباء خاصة في شهور الصيف.

ويحتاج العراق إلى أكثر من 23 ألف ميغاوات/ساعية من الطاقة الكهربائية لتلبية احتياجات السكان والمؤسسات دون انقطاع.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *