9 شهداء بينهم 6 عسكريين في كمين لـ"داعش" شمال بغداد

قال مصدر أمني إن مسلحين شنّوا هجوماً على مركز للشرطة في محافظة صلاح الدين شمال العراق، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء وأشار المصدر إلى أنّ عبوّة ناسفة وضعت على جانب طريق انفجرت لدى مرور سيارة مدنية.

ولاحقاً أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأنّ تسعة أشخاص قتلوا، هم ستة عسكريين وثلاثة مدنيين، وذلك في كمين نفّذه السبت عناصر من تنظيم داعش في منطقة تقع على بعد مئتي كيلومتر شمال بغداد، وفق ما أفاد مسؤول محلي وكالة فرانس برس.

وقال مصدر في الشرطة للوكالة نفسها، إنّ عبوّة ناسفة وضعت على جانب طريق انفجرت لدى مرور سيارة مدنية. وأطلق مسلّحو التنظيم المتطرف النار على عناصر الشرطة وأعضاء في الحشد الشعبي لدى وصولهم إلى الموقع، بحسب المصدر نفسه.

وأفاد محمد زيدان مدير ناحية الزوية، التي تقع على بعد نحو 50 كيلومتراً شمال تكريت، وكالة فرانس برس بأنّ "أربعة من أعضاء الحشد عشائري"، الوحدة السنية ضمن الحشد الشعبي الموالي لإيران والذي يهيمن عليه الشيعة، "وعنصري شرطة وثلاثة مدنيين قتلوا في الهجوم الذين شنّه تنظيم داعش".  ولم تعلن أي جهة رسمياً مسؤوليتها عن الهجوم، لكن زيدان والمصدر في الشرطة اتهما تنظيم الدولة الإسلامية بالوقوف وراءه.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *