عدد من المتظاهرين في البصرة يستمرون في الاعتصام تحت جسر التربية

واصل عدد كبير من اهالي محافظة البصرة اعتصامهم  تحت مجسر التربية للمطالبة بالاصلاح وتوفير فرص العمل 

وأغلق العشرات من المعتصمين  الطريق المؤدي لدخول المركبات الى شركة نفط البصرة وسط المحافظة مطالبين بتوفير الخدمات وفرص العامل للعاطلين.

 وكان عدد من الشباب قد افترشوا الارض يوم الخميس الماضي تحت مجسر التربية الواقع بالقرب من شركة نفط البصرة وسط المحافظة للمطالبة بتوفير الخدمات وفرص العمل للعاطلين، فيما طالب بعضهم دول الجوار بإغاثتهم من الحكومة العراقية التي قالوا أنها لا تلبي مطالبهم.  

وهدد المعتصمون بالاستمرار في الاعتصام لحين تحقيق مطالبهم فضلا عن الكشف عن المتسببين بسقوط ضحايا في صفوف المتظاهرين خلال الأحداث التي شهدتها البصرة مؤخرا.

وكان ناشطون قد توعدوا عبر منشورات في مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء الماضي، بالنزول الى شوارع المدينة والتظاهر مجددًا.

وقال بصريون عبر صفحاتهم في فيسبوك، ان وعود الحكومة السابقة لم تتحقق سيما العشرة الاف درجة وظيفية وايصال المياه العذبة للمواطنين.

ولم يستبعد الناشطون خيار العصيان المدني وشل الحركة الاقتصادية لحين اعطاء البصرة حقها المسلوب، حسب وصفهم.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *