الأمم المتحدة تحيي وتشيد بالملاكات الطبية والصحية العراقية في مواجهتها كورونا
 
 
دعت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إلى مواصلة التركيز على الوقاية من فايروس كورونا باتباع النصائح والتعليمات والحفاظ على التباعد الجسدي والنظافة الصحية المناسبة، في حين أشادت بالكوادر الطبية والصحية العراقية في مواجهتها للفايروس.

وقالت الأمم المتحدة في بيان  "إذ يتصدى العراق والعالم للتحديات غير المسبوقة لجائحة کوفید-19، فإن يوم الصحة العالمي لهذا العام ليس كغيره من الأيام. اليوم، تشيد بجميع الكوادر الطبية والصحية في الخطوط الأمامية. إنهم يوفرون العلاج والرعاية للمرضى المصابين، ويخاطرون بحياتهم من أجل إنقاذ حياتنا، ووسط هذه الجائحة العالمية، فإن جهودهم وتضحياتهم مقدرة بامتنا كبير. فالعمل الدؤوب والنموذجي للممارسين الطبيين العراقيين له بالغ الأهمية للحفاظ على صحة المواطنين، ويحظى عملهم بمزيد من الأهمية خلال الأزمة الراهنة".

 

وأضاف البيان، "وكما أشارت منظمة الصحة العالمية (WHO)، تؤكد جائحة كوفيد-19 مدى أهمية حصول جميع الكوادر الطبية والصحية على أحدث المعارف والإرشادات في الاستجابة لمثل هذه الأزمات. كما تؤكد على الحاجة الماسة لمعدات الحماية الشخصية لضمان قدرتهم على توفير الرعاية بأمان وتقليل معدل إصابتهم".

 
وأشار إلى أن "كوفيد 19 هو تهديد عالمي لا يعرف الاختلافات في النوع الاجتماعي أو التعليم أو المعتقد أو البرق أو الحالة المادية. وإن طريقة الاستجابة لأزمة عالمية هي من خلال التضامن بين الناس. ومن أجل حماية مجتمعاتنا، علينا أن نواصل التركيز على الوقاية، باتباع نصائح وتعليمات السلطات المحلية والوطنية من خلال الحفاظ على التباعد الجسدي والنظافة الصحية المناسبة".
 
 
وتابع، "ونحن نحتفل بيوم الصحة العالمي، تشيد بالكوادر الطبية والصحية العراقية وزملائهم في جميع أنحاء العالم. إنهم يشكلون العمود الفقري للاستجابة العالمية لهذا التفشي"، مبيناً أن "فهم كونها معركة كل فرد منا يبقى أمرا أساسية: فلا يمكن لأي ممارس طبي أن يخوضها بمفرده. وبفضل عملهم، معززة بتضامن الجميع وتعاطفهم وصبرهم، سنجتاز هذه الأزمة".
 
 
 


لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *