العيسى يدعو النزاهة الى التحقيق بهدر ٥٨ مليار في قضية رفع مخلفات الأسلحة الكيماوية

بغداد/البغدادية..أعلن وزير التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا عبد الرزاق العيسى،اليوم الأربعاء،عن انجاز العراق التزاماته الدولية بإتلاف مخلفات الأسلحة الكيماوية داعيا هيئة النزاهة الى التحقيق في هدر 58 مليار دينار واحالة المتورطين في هذا الملف الى القضاء.

وقال العيسى وفق بيان تلقت /البغدادية/ نسخة منه،ان "العراق أوفى بالتزاماته الدولية بإتلاف مخلفات الأسلحة الكيماوية"،مبينا ان "وزارة العلوم والتكنولوجيا بالتنسيق والتعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في لاهاي بلورت استراتيجية خاصة نجحت في تركيز الجهد واختصار الوقت لإنقاذ الأرض العراقية من تلك المخلفات التي كانت مخزنة بالأطنان من المواد الكيماوية ومئات الصورايخ وما ينتج عنها من مخاطر هائلة على البشر في حال التغافل عنها واستغلال هذا الملف أمنيا ضد أبناء شعبن"ا.

وأضاف العيسى ان "مؤسسات وزارة التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا حققت منجزا مهما في ظرف استثنائي عمل فيها المخلصون بمنتهى السرية والمسؤولية الوطنية، ولذا نعلن أمام العالم بأن العراق بلد خال من كل ما يهدد الحياة بعد أن قامت بإنجاز المهمة المناطة بها".

وتابع ان "هذه التفاصيل عبث فيها الفاسدون والمتاجرون بأمن هذا الوطن حيث أنفقت الدولة العراقية منذ عام الفين واحد عشر ثمانية وخمسين مليار دينار ولم يحقق القائمون عليه أي خطوة ملموسة بل تحول المشروع إلى ثغرة يمتص منها الفاسدون فسادهم"،لافتا  الى ان "مخلفات الأسلحة الكيماوية لا تقل خطورة عن ذلك الفساد الكبير الذي جعل امن العراق والعاصمة بغداد على كفة عفريت".

 ودعا هيئة النزاهة الى "التحقيق بهذه القضية واحالة المتورطين فيها الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل".

واكد ان "على الرأي العام العراقي والعالمي أن يعرف بأننا استلمنا هذا الملف في عام 2017  وانتهينا منه رسميا في العام نفسه ولم يكلفنا ذلك سوى ملياري دينار ".

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *