الإعلام الأمني يوضح اسباب تسلم الدواعش من سوريا والاجراءات المتخذة بحقهم​

أصدرت خلية الإعلام الأمني، الأحد، توضيحا بشأن اسباب تسلم الدواعش من سوريا والاجراءات المتخذة بحقهم.

وذكرت الخلية في بيان لها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم، (24 شباط 2019)، أن "قوات (قسد) السورية اعتقلت عددا كبيرا من الدواعش داخل سوريا ومن جنسيات متعددة ومنهم عراقيين، يقدر عددهم باكثر من 500 معتقل، وانه جرى تسليم 280 منهم لحد الان إلى وزارة الداخلية".

وأوضح البيان، ان تسليمهم للجهات الامنية العراقية جاء "تفاديا لاطلاق سراحهم من قبل قوات (قسد)، وبناء على ذلك تم تسلم وجبتين منهم وماتزال العملية مستمرة لغاية إكتمال العدد" .

وتابع أن "القوات الامنية تجري عملية استلام الاسماء أولا وتدقيقها وفق قاعدة بيانات وبالتنسيق مع القضاء الذي أصدر مذكرات قبض بحقهم واتخذت الاجراءات السليمة وفق القانون واحالتهم مخفورين من قبل وزارة الداخلية لإكمال الإجراءات القانونية واحالتهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل" .

وأكدت الخلية ان "هذا الاجراء يخص المعتقلين من حملة الجنسية العراقية فقط".

 جدير بالذكر ان العديد من عناصر داعش العراقيين فروا من البلاد إلى سوريا بعد إعلان النصر النهائي على تنظيم داعش نهاية العام 2017، حيث انضموا لمسلحي داعش في الجانب السوري وشاركوا مع التنظيم في معاركه هناك وقتل الكثير منهم واعتقل آخرون.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *