الاتحاد الأوروبي يدعو لمساءلة مرتكبي الانتهاكات بحق المتظاهرين

 

اصدر الممثل السامي عن الاتحاد الأوروبي اليوم ، بيانا بشأن الاحتجاجات المستمرة في العراق، داعيا الى "مساءلة مرتكبي الانتهاكات ومعالجة عدم الرضا في التحقيقات السابقة.
وقال في البيان، إن "الشعب العراقي مارس خلال الشهر الماضي، حقوقه الأساسية في التجمع والتعبير عن مخاوفه"، مشددا على "ضرورة احترام هذه الحقوق بما يتماشى مع الدستور العراقي".

واضاف أنه "على الرغم من النداءات المتكررة لضبط النفس ، فقد حدثت المزيد من الخسائر في الأرواح وعدد كبير من الجرحى وتدمير الممتلكات العامة والخاصة، معربا عن اسفه "للاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين أمر مؤسف".

 

 
واشار الى أن "الهجمات ضد المتظاهرين تقوض الحق في التجمع السلمي والتعبير عن مطالب مشروعة"، داعيا الى "مساءلة مرتكبي جميع الانتهاكات ومعالجة عدم الرضا نتيجة التحقيقات السابقة بشأن العنف المستخدم خلال الاحتجاجات".

وأكد أن "الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه يجددون دعمهم الثابت لوحدة العراق وسيادته وسلامة أراضيه، والحوار الشامل باعتباره السبيل إلى الأمام".

واكد أن "الاتحاد الأوروبي مستعد لدعم حكومة العراق في عملها من أجل تلبية مطالب المواطنين، مثل نهاية الفساد وتحسين الحكم وخلق فرص العمل".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *