البغدادية تبعث برسالة إلى الأمم المتحدة لحماية المتظاهرين في العراق ودعمهم

سعادة السيد أنطونيو غوتيريس الامين العام للامم المتحدة  المحترم

                                                       رسالة لكم ومنكم الى شعوب العالم المحُبّة للخير والسلام.

 إن شعب العراق المتظاهر يتعرض لإنتهاكات بشعة من خلال اطلاق الرصاص الحيّ، وقطع خدمات الإتصالات والإنترنت، ومنع الصحفيين من الوصول للأعداد الحقيقية للضحايا والمصابين والمعتقلين.

القوات الحكومية تقتل متظاهرين سلميين، أمام صمت المجتمع الدولي والامم المتحدة التي مازالت راعية للديمقراطية في البلاد والعراقيون في محافظات البصرة وذي قار وميسان والمثنى والنجف وبابل وواسط والقادسية وبغداد يطالبون بالمياه الصالحة للشرب ومستشفيات تقدم الدواء للأطفال المصابين بالسرطان، يطالبون بتوفير فرص عمل ودعم المنتوج المحلي وتوفير الكهرباء، لكنهم جوبهوا بفتح فوهات البنادق من الأجهزة الأمنية!

الشعب العراقي يناشدكم، يناشد الامم المتحدة والمجتمع الدولي لوقف عمليات الإبادة التي يتعرض لها على يد من نصّبهم العالم لحكم العراق، هذا ما دعانا لارسال نداء إستغاثة إنسانية لكم ومن خلالكم لشعوب العالم ومنظمات حقوق الإنسان جميعا.

الشعب العراقي ينتظر دور المجتمع الدولي في انقاذه من الإنتهاكات التي يعيشها الان، فالعشرات يتساقطون ضحايا بينما نكتب لكم هذا النداء.

مجموعة البغدادية الإعلامية

بغداد 17-7-2018



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *