الخارجية تكشف تفاصيل مذكرة الاحتجاج التي سلمتها للسفير التركي


كشفت وزارة الخارجية العراقية، الاربعاء، عن مذكرة الاحتجاج التي سلمتها للسفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز، فيما اعتبرت ان تركيا تتحمل مسؤولية الاعتداء الاثم على قوات حرس الحدود العراقي.
وذكرت الوزارة في بيان  ، انها"استدعت سفير جمهوريّة تركيا في العراق فاتح يلدز على خلفيّة الخروقات والانتهاكات المُستمِرّة للجيش التركيّ، ومنها القصف الأخير بطائرة مُسيّرة الذي طال منطقة سيدكان بمحافظة أربيل في كردستان، وما تسبّب به من استشهاد ضابطين، وجنديّ من الجيش العراقيّ".
واضافت: "حمّلت المُذكّرة التي سلّمها وكيل الوزارة السفير عبد الكريم هاشم إلى السفير التركيّ حُكُومة الأخير مسؤوليّة هذا الاعتداء الآثم، كما طالبت الجانب التركيّ بتوضيح ملابساته، ومُحاسَبة مُرتكبيه المُعتدِين".
وشدّدت الوزارة في المُذكّرة، على"ضرورة أن تُباشِر الحُكُومة التركيّة بإيقاف القصف، وسحب قواتها المُعتدِية من الأراضي العراقيّة كافة،التي استهدفت ولأوّل مرّة قادة عسكريّين عراقيّين كانوا في مهمّة لضبط الأمن في الشريط الحُدُوديّ بين البلدين".
وعدّت في بيان أعلنته الوزارة أمس أنّ ما قامت به تركيا عمل عدائيّ، وانتهاك لسيادة وحرمة البلاد.
في ذات الصدد ألغت الحُكُومة العراقيّة زيارة وزير الدفاع التركيّ إلى بغداد، وكذلك جميع الزيارات المبرمجة للمسؤولين الأتراك في الوقت الحاليّ



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *