المرجعية الدينية تنتقد الفصل العشائري

 

جددت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، انتقادها لبعض السلوكيات العشائرية والتي تتضمن اخذ مبالغ "مجحفة" تحت اسم"الفصل" لقاء مصالحة بين شخصين تشاجرا مع بعض، فيما نوهت الى أن هذه المبالغ أغلبها "أكل مبالغ بالباطل".
وقال وكيل المرجعية في كربلاء احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة، إن "العشائر العراقية لها تأريخ حافل ومهم ولها وقفات مشرفة وكثيرة، فممكن ان تقفز للذاكرة كيف كان موقفها في ثورة العشرين، وفي السنين المتأخرة هبت العشائر ايضا للدفاع عن ارض العراق ومقدساته بقضية افتاء المرجعية الدينية العليا ضد زمر داعش، اضافة الى الاخلاق والمآثر المحمودة كالكرم والجود والشجاعة وغيرها، وقد تكونت في هذه العشيرة مجموعة من حلقات التربية عندما كانت المضائف يجتمع بها وجهاء العشيرة ويجلس ابناء العشيرة ممن لم تخبره الحياة ويستمع التوجيه والنصيحة لصقل شخصيته".

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *