"الوضع ما يزال غير مستقر".. الصحة تتوقع "طفرة" بإصابات كورونا

أكدت دائرة صحة الرصافة في بغداد، اليوم الأربعاء، أن الوضع الوبائي ما يزال غير مستقر، متوقعة حصول "طفرة" في إصابات كورونا خلال الشهرين المقبلين بسبب التقلبات المناخية.

وقال مدير صحة الرصافة عبد الغني الساعدي في تصريح لصحيفة "الصباح" الحكومية، إن "الوضع الوبائي لا يزال غير مستقر وخطورته تكمن خلال الشهرين المقبلين"، عازياً زيادة الإصابات إلى "ارتفاع عدد الفحوصات والاستهانة بالإجراءات الوقائية ".

وأشار إلى أن "ارتفاع حالات الشفاء يعطي قوة كبيرة ودلالة على تماسك النظام الصحي"، مشدداً على "أهمية الاستعداد بشكل أكبر وأوسع نظراً للتوقعات المتعلقة بموجة وبائية جديدة بسبب التقلبات المناخية التي من المرجح أن تؤدي إلى زيادة معدلات الإصابة".

وأكد، "اتخاذ قرار يقضي بأخذ المسحات المختبرية في المراكز الصحية خلال مدتين صباحية ومسائية"، مبيناً أن "الدائرة تعمل على إنشاء معمل للاوكسجين بعد متابعة أموره المالية مع الجهات المعنية وتوفير السيولة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة، مع الاستمرار بالمتابعة الدورية لموقف مراكز العزل وردهات الانعاش الرئوي وتوفير الاحتياطي الكافي تحسبا لأي طارئ".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *