الصحة: عدم الالتزام سبب انتشار العدوى وسنطبق إجراءات صارمة


اعربتْ دائرة الصحة العامة التابعة الى وزارة الصحة، السبت، عن قلقها بسبب زيادة اعداد الاصابات بفيروس كورونا التي تجاوزت حاجز الـ 4000 اصابة يوم أمس الجمعة، وزيادة نشاطه وانتشار العدوى مع ارتفاع عدد الفحوصات المسجلة ضمن الموقف اليومي التي تجاوزت اكثر من 21 الف فحص يوميا.
وقال مديرعام دائرة الصحة العامة، في وزارة الصحة، رياض عبد الامير الحلفي، إن "الموقف مع فيروس كورونا مقلق جدا بسبب زيادة اعداد الاصابات التي تجاوزت 4000 اصابة يوميا، فضلا عن زيادة نشاطه وانتشار العدوى في ظل ارتفاع عدد الفحوصات المسجلة ضمن الموقف اليومي التي تجاوزت اكثر من 21 الف فحص يوميا، منوها بعدم التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية، اضافة الى ان الحظر لم يطبق بالصورة الصحيحة"، متوقعا "زيادة اعداد الاصابات في الايام القادمة".
 واضاف الحلفي، "في كل مناسبة ترفع اللجنة الاستشارية في وزارة الصحة توصياتها الى اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، وهي الالتزام بتعليمات وزارة الصحة من ارتداء الكمامات، التباعد الاجتماعي، والاجراءات الوقائية الصارمة، لاسيما بعد عدم اتخاذ اي اجراء قانوني صارم بحق المخالفين لاجراءات الوقاية".
وأكد، أن "التوصيات ستتضمن استمرار الحظر الجزئي رغم ان تطبيقه حاليا بنسبة 10 بالمئة من قبل المواطن عدا ايام الخميس والجمعة والسبت سيكون حظرا شاملا، داعيا الى الالتزام برسالة وتوصيات المرجعية العليا بالاعتماد على الاجراءات الوقائية الشخصية الصارمة منعا من انتشار العدوى بين المواطنين".
وشدد الحلفي على "تطبيق جميع الإجراءات الصحية الوقائية الاحترازية الضرورية، ومنع التجمعات بجميع أشكالها بعد خرق البعض من المواطنين لتعليمات وزارة الصحة".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *