التحالف الدولي يعلن موقفه من قرار حظر الطيران في الأجواء العراقية

 

أعلن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، الجمعة، امتثاله التام لقرار رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بحصر موافقات الطيران الأجنبي بمكتب القائد العام للقوات المسلحة على خلفية حادثة انفجار معسكر الصقر جنوب بغداد، وما تبعه من أنباء غير رسمية حدثت عن تعرض المعسكر لقصف بطائرة مسيرة.

وقال التحالف الدولي في بيان  إن “كبار قادة فرقة العمل المشتركة  التقوا مع مسؤولي وزارة الدفاع العراقية لمناقشة التوجيهات الأخيرة لرئيس الوزراء عبد المهدي فيما يتعلق باستخدام المجال الجوي”.

وأضاف البيان “كضيف ضمن الحدود السيادية للعراق ، يتوافق التحالف الولي مع جميع القوانين والتوجيهات العراقية من حكومة العراق، وامتثل التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة على الفور لجميع التوجيهات الواردة من شركائنا العراقيين أثناء قيامهم بتنفيذ أمر رئيس الوزراء”.

وختم التحالف “تعمل قواتنا داخل العراق بناءً على طلب الحكومة العراقية وتحت حمايتها وبالشراكة مع قوات الأمن العراقية. منذ أن بدأت حملة هزيمة تنظيم داعش في 17 تشرين الأول 2014، وساعدت قواتنا حكومة العراق في تحرير الأراضي العراقية، كما أن الدعم  المقدم إلى شعب العراق، يشمل على سبيل المثال لا الحصر، تدريب أكثر من 220،000 من أفراد قوات الأمن العراقية، وتوفير مليارات الدولارات من المعدات ودعم حوالي 15000 ضربة منسقة مع حكومة العراق، كما أننا ملتزمون بمواصلة مهمتنا في دعم وتمكين قواتنا الشريكة في قوى الأمن الداخلي في مهمتها المتمثلة في هزيمة داعش نهائياً”.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *