التربية ترد على "اتهامات" بشأن "تلكؤ" بناء المدارس وتهدد بـ"إجراءات قانونية"
ردّت وزارة التربية، الاثنين، على "اتهامات" مدير عام عام التعليم العام السابق اتهامات ذو الفقار حسين، بشأن "تلكؤ" بناء المدارس، واصفة إياها بـ"الباطلة"، فيما هددت باتخاذ "إجراءات قانونية".
وقال المكتب الإعلامي لوزير التربية في بيان إن "ملف بناء المدارس ليس من اختصاص المديرية العامة للتعليم العام، إنما من مسؤولية مديريات عامة أخرى بديوان الوزارة والمحافظات".

 

وأضاف البيان أن "تصريحات ذو الفقار حسين دليل على عدم فهمه لعمل مؤسسات الوزارة وتخصصاتها، وان غايته من ذلك هو الإساءة إلى وزارة التربية بأي شكل من الأشكال وهذا هو أسلوبه الذي تَعّود عليه الجميع لتظليل الرأي العام".
 
وتابع أن "الموما إليه قد حضي بمقابلة الوزير الحالي لأكثر من ثلاث مرات عندما كان مديراً عاماً للتعليم العام والأهلي والأجنبي حول قضايا لها صلة بالعملية التربوية لكنه جوبه بالرفض حينها لطرحه آراء وأفكاراً لا يمكن قبولها لعدم موضوعيتها لا تربوياً ولا علمياً، وقد بَذَل مساعٍ كثيرة وبطرق متعددة للحصول على أي موقعٍ وظيفي في الوزارة دون جدوى من ذلك، بعدها بدأ مشواره ضد الوزارة منذ أكثر من سنتين".
 

 

 
وأشار البيان إلى أن "استهداف الوزارة لن يثنيها عن مسيرتها ولن ينال من أهدافها التربوية"، مشدداً على أن "الوزارة ستتخذ الإجراءات القانونية بحق كل من يحاول الإساءة إلى مكانتها وتأريخها التربوي والمعرفي بدون دليل أو وجه حق".
 
 
 


لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *