استراليا تطيح بالمدير السابق لشركة لايتون بسبب دفع رشاوى لمسؤولين عراقيين

احتجزت السلطات الاسترالية المدير التنفيذي السابق لشركة لايتون هولدنجر ديفيد سافاج بسبب دوره في ’فضيحة’ رشاوى دولية تتعلق بحقول نفط عراقية

وبحسب وسائل إعلام دولية فقد "اتهمت الشرطة الفيدرالية الأسترالية سافاج ، 60 عامًا ، بتقديم معلومات مضللة عن علم في انتهاك لقانون الشركات". 

 

وأضافت، أن " المتهم كان قد أكمل للتو 14 يومًا في منشأة الحجر الصحي بالفندق بعد وصوله من فرنسا في 27 ديسمبر

 

ولفتت إلى أن "الاعتقال مرتبط بتحقيق استمر تسع سنوات في مدفوعات غير صحيحة مزعومة قدمتها شركة تابعة لشركة لايتون في عامي 2010 و 2011، تتعلق المدفوعات باتصالين مع العراق لتصدير النفط الخام بقيمة 1.5 مليار دولار.  

 

وأشارت إلى أن " المحققين  زعموا أن شركة لايتون أوفشور قدمت رشاوى من خلال كيانات مرتبطة بشركات مرتبطة بأير وأونا أويل "لضمان الموافقات على عقود تصدير النفط الخام العراقي". 

 

وقالت الشرطة الاتحادية الاسترالية في بيان: إن " الأهداف الرئيسية لخطة الرشوة هم مسؤولون في وزارة النفط العراقية ومسؤولون حكوميون في شركة نفط الجنوب العراقية". 

 

وأبلغت شركة لايتون ، المعروف الآن باسم CIMIC ، عن الحادث المزعوم للشرطة الفيدرالية في أواخر عام 2011

 

وتضمن التحقيق اللاحق مصادرة أكثر من مليوني وثيقة في 10 دول

ومن المتوقع أن يواجه سافاج ، وهو كبير الإداريين التشغيليين السابق لشركة لايتون ، المحكمة المحلية المركزية في سيدني

ووجهت في نوفمبر تشرين الثاني اتهامات لرجل من بريزبين يبلغ من العمر 54 عاما بارتكاب جرائم رشوة أجنبية بينما صدرت مذكرة اعتقال لرجل ثالث عمره 62 عاما ويعيش في الخارج.  

 

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *