ازمة بين العراق والكويت في اروقة مجلس الامن الدولي

دافعت الكويت عن حقها في بناء منصة بحرية فوق منطقة فشت العيج البحرية، ردًا على مذكرة احتجاج عراقية إلى مجلس الأمن الدولي، اعتراضًا على إقامة المنصة باعتبارها ستؤثر على ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

ووفق وكالة الأنباء الكويتية كونا، وجه مندوب الكویت الدائم لدى الأمم المتحدة السفیر منصور العتیبي رسالة إلى رئاسة مجلس الأمن، بناء على طلب من الكویت بشأن بناء منصة بحریة فوق منطقة (فشت العیج) الواقعة في المیاه الإقلیمیة الكویتیة.

العراق من جانبه، اتهم الكويت بـتتبع سياسة فرض الأمر الواقع من خلال إحداث تغييرات جغرافية في المنطقة البحرية الواقعة بعد العلامة 162 في خور عبدالله من خلال تدعيم منطقة ضحلة (فشت العيج) وإقامة منشأ مرفئي عليها من طرف واحد دون علم وموافقة العراق.

 لكنّ العتیبي قال الیوم الخمیس إن الرسالة العراقیة لمجلس الأمن لم تركز سوى على المنطقة البحریة ما بعد النقطة 162، والمقصود بذلك البحر الإقلیمي الذي لا یزال غیر مرسم بین البلدین، حیث أراد العراق أن یثبت ویوثق موقفه من ھذه النقطة بأن ھذه المنطقة ما زالت غیر مرسمة بین الدولتین“.

وأكد أن ھذه الرسائل عادة لا ینظر فیھا مجلس الأمن ولیست مطروحة للنقاش على اعتبار أن الھدف منھا ھو توثیق الموقف، مشددًا على عدم وجود ”أي مشكلة نھائیًا على الحدود البریة أو البحریة إلى حدود النقطة 162“.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *