بعد اتهامات له بالتجسس.. قائد عمليات الانبار محتجز في هذا المكان

كشفت مصادر عسكرية، الأثنين، أن قائد عمليات الانبار اللواء الركن محمود الفلاحي، محتجزا الآن في قيادة القوات البرية بالعاصمة بغداد.

وبحسب موقع "روسيا اليوم" الذي نقل عن المصادر قولهم اليوم (8 تموز 2019) فأن "الفلاحي محتجز الآن في قيادة القوات البرية العراقية ببغداد، ويخضع للتحقيق أمام اللجنة المشكلة من قبل وزارة الدفاع".

وأضافت المصادر، أن "الفلاحي يتمتع بحرية كاملة في التنقل داخل المبنى العسكري، وهواتفه النقالة معه".

ووفقا لتصاريح ادلى به قائد عسكري في وزارة الدفاع، فأن "التحقيق مستمر ولم يتم التوصل إلى نتائج نهائية حتى الآن".

من جهته قال الخبير الأمني المقرب من أجهزة الاستخبارات فاضل أبو رغيف، من غير الحكمة إصدار الحكم على الفلاحي ما لم يعرض على لجنة فنية تحقيقية متخصصة بالتقنية والتكنولوجيا والجوانب الفنية، وهذه اللجنة موجودة في جهاز المخابرات والاستخبارات العسكرية والأمن الوطني وخلية الصقور".

وأضاف: "لا يمكن إطلاق الاتهامات جزافا ما لم يتم التثبت من هذه الجهات معلوماتيا وليس عاطفيا، أما عرضه على لجان تحقيقية لا تملك الأدوات الفنية فهذا يعني أنه لا جدوى من ذلك".

وتداولت وسائل التواصل والقنوات الفضائية في اليومين الماضيين تسجيلات صوتية ومحادثات منسوبة لقائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي تظهر كشفه معلومات عن مواقع قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية وإحداثياتها للمخابرات الأميركية عن طريق وسيط عراقي.

عقب نشر "حزب لله" العراقي تسجيلا صوتيا لقائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي المتهم بـ"التخابر" مع الـCIA، كان الموقف الرسمي الوحيد إعلان وزارة الدفاع تشكيل لجنة للتحقيق.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *