بالوثائق.. البرلمان يوافق على إستضافة عبدالمهدي ووزيري المالية والنفط

يعتزم مجلس النواب الاتحادي، استضافة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي ووزيري المالية فؤاد حسين، والنفط ثامر الغضبان، بشأن ملف النفط المصدر من اقليم كردستان، دون سيطرة عليه من قبل الحكومة الاتحادية.

وتشير الوثائق التي اطلع عليها ديجيتال ميديا ان ار تي اليوم (8 تموز 2019)، إلى "موافقة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، على طلب نيابي باستضافة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ووزيري المالية فؤاد حسين، والنفط ثامر الغضبان في البرلمان بشأن تصدير إقليم كردستان للنفط خارج سيطرة الحكومة الاتحادية".

وبينت الوثائق المقدمة من قبل النائب فالح الخزعلي إلى الحلبوسي، جمع تواقيع أكثر من 25 نائبا على طلب باستضافة عبد المهدي وحسين والغضبان وهيأة المنافذ الحدودية وديوان الرقابة المالية لـ"مناقشة تطبيق قانون الموازنة الاتحادية لعام 2019، وتصدير النفط من إقليم كردستان خارج سيطرة الحكومة الاتحادية، والإيرادات المالية لهيئة المنافذ الحدودية من الاقليم، إضافة إلى قانون 21 لسنة 2008 وتعديلاته والايرادات المالية لاستحقاقات البترودولار للمحافظات المنتجة للنفط، وتطبيق قانون 55 لسنة 2017 وتشكيل هيأة لتوزيع عادل للايرادات المالية".

ووفقا للوثائق، فأن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، قد وافق على طلب الاستضافة، موجها الأمانة العامة لمجلس النواب بـ"مفاتحة رئيس الحكومة لتحديد موعد لاستضافته".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *