بالتزامن مع الأزمة المالية في العراق .. إيران تضغط لاستحصال ديونها

قالت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الاثنين ، إن بغداد وطهران توصلتا إلى “اتفاق” لتسديد الديون الإيرانية المستحقة على العراق، والتي تعيق العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة تسديدها منذ سنوات، لكن مصدرا حكوميا عراقيا نفى التوصل إلى “اتفاق جديد” وقال إن “الآلية المعتمدة حاليا هي نفسها الآلية المستخدمة لسداد الديون الإيرانية منذ سنوات”.

ويبلغ حجم ديون العراق لإيران نحو أربعة مليارات دولار، بحسب المصدر الذي قال إن هذه الديون نتجت عن شراء العراق للغاز والمشتقات النفطية الإيرانية الأخرى، وأيضا استيراد الطاقة الكهربائية.

وفي محاولة لتحصيل تلك الديون، أو جزء منها، وصل محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي إلى بغداد، الاثنين، للقاء مسؤولين عراقيين منهم وزير المالية العراقي علي علاوي ومحافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب ومدير مصرف التجارة العراقي.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن “همتي”، عقب اللقاء، قوله إن الطرفين توصلا إلى “اتفاق حول الإفراج عن أصول إيران المالية ليتسنى شراء البضائع الأساسية في البلاد”.

وقالت وكالة إرنا، إن “رئيس الوزراء العراقي أعرب عن ترحيبه وارتياحه لهذا الاتفاق ووعد بمتابعة تنفيذه أسبوعيا”.

ولم تشر تلك الوسائل إلى ماهية “الآلية” المتفق عليها ، فيما لم يشر بيان البنك المركزي العراقي إلى أي اتفاق.


 
ولكن مصدرا حكوميا عراقيا مطلعا على المباحثات، نفى لموقع “الحرة” الأمريكي الاتفاق على آلية جديدة لتسديد الديون.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *