بغداد وموسكو تتفقان على محاسبة الدواعش وفق القانون العراقي وإعادة الأطفال الى روسيا

بغداد/البغدادية.. كشف السفير العراقي في موسكو حيدر منصور هادي، اليوم الاحد، موقف الحكومة الروسية المتفق عليه مع نظيرتها العراقية بخصوص مواطنيها ممن انضموا الى عصابات داعش على الأراضي العراقية،مؤكدا بان هؤلاء سيتم محاسبتهم في داخل العراق بحسب القانون العراقي.

وأوردت وكالة تاس "TASS" الروسية تصريحات السفير التي اكد فيها "وجود العديد من المتهمين الروس بالانتماء إلى عصابات داعش الإرهابية ومن ضمنهم نساء، فرض وجود اتفاق وتنسيق بين الحكومتين العراقية والروسية، ينص على ان المدانين، يتم عقابهم وفق القانون العراقي وفي داخل العراق، فيما أولئك الذين تثبت براءتهم، لن يتم نقلهم مرة أخرى إلى روسيا، وسيبقون محتجزين في العراق، الا ان سمحت لهم السلطات الروسية بالعودة الى أراضيها".

وأشار السفير أيضا الى ان "السفارة العراقية تساعد في اعادة الأطفال الروس، ممن اتي بهم الى العراق مع ذويهم المنتمين الى عصابات داعش الإرهابية، الى روسيا مرة اخرى، بالإضافة، الى ان النساء الروسيات ممن ثبت عدم قيامهن باي جرائم فعلية ضد الشعب العراقي، احرار الان للعودة إلى روسيا، اذا ما سمحت الحكومة الروسية بعودتهن".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *