بوغدانوف: بغداد تساعد الشركات الروسية النفطية على تخطي العواقب التي تواجهها بأربيل

 

بغداد/البغدادية..أكد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم السبت، أن السلطات العراقية تساعد شركات النفط الروسية العاملة في البلاد على حل جميع القضايا التشغيلية الناشئة عن التدابير التقييدية المفروضة على الحكم الذاتي في اقليم كردستان.

وقال بوغدانوف بحسب وكالة "سبوتينك" الروسية، : "أما بالنسبة للشركات الروسية، فإنها تستمر في العمل في العراق وإقليم كردستان المتمتع بالحكم الذاتي…وفي الوقت نفسه، فإن جميع المشاكل التشغيلية التي نشأت بسبب التدابير التقييدية المفروضة على "أربيل" تم حلها بطريقة أو بأخرى بالتعاون مع السلطات الاتحادية العراقية التي تدرك الصعوبات التي يوجهها الاقتصاديين الأجانب العاملون في البلاد".

وتأجج التوتر بين بغداد وأربيل عقب إجراء إقليم كردستان استفتاء على استقلاله عن العراق في 25 أيلول/سبتمبر الماضي.

واتخذ البرلمان العراقي سلسلة إجراءات ضد إقليم كردستان وفرض قيودا على المصارف، وأوقف تصدير النفط، ووافق على إجراءات حكومية بتعليق الطيران الدولي في مطاري أربيل والسليمانية، وغلق الطرق البرية الرابطة بين العراق ومحافظات الإقليم.

وفي الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعلن البنك المركزي العراقي تعليق تعامل فروع البنوك في إقليم كردستان بالعملات الأجنبية حتى إشعار آخر، امتثالا لقرار البرلمان.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *