بومبيو لعبد المهدي: الهجوم الأخير على سفارتنا محاولة لصرف الانتباه عن قمع المتظاهرين

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى الحفاظ على سيادة العراق، مشددا الهجوم الأخير على السفارة الأمريكية محاولة لصرف الانتباه عن القمع للمتظاهرين.
وقال بومبيو في تغريدة على "تويتر"، إن "الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد اعتداء خطير على السيادة العراقية".
وطالب بومبيو الحكومة العراقية "باتخاذ إجراءات فورية لحماية منشآتنا الدبلوماسية كما ينص القانون الدولي".
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس إن "وزير الخارجية مايك بومبيو عبر لعبد المهدي عن غضبه الشديد للهجمات المستمرة التي تشنها الجماعات المسلحة على المنشآت الأميركية في العراق".
وأضافت أورتاغوس أن "بومبيو شدد لعبد المهدي مرة أخرى على أن هذه الهجمات تظهر تجاهلا متعمدا للسيادة العراقية، وفشلا في كبح جماح هذه الجماعات المسلحة الخطيرة".
وأعرب عن تقديره "لالتزام رئيس الوزراء العراقي بتعزيز الأمن لحماية الأفراد والمرافق الدبلوماسية الأميركية".
وقالت أورتاغوس إن "الوزير بومبيو أشار إلى أننا نعتبر الهجوم على السفارة الاخير محاولة لصرف الانتباه العراقي والدولي عن القمع الوحشي للمتظاهرين العراقيين المسالمين من قبل إيران وعملائها".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *