حقوق الانسان في البصرة تدعو الى غلق المنافذ الحدودية وتشديد مراقبتها

مع استمرار فتح المنافذ الحدودية امام حركة المسافرين والبضائع، وعدم اتخاذ الاجراءات اللازمة تجاه عدم تفشي فيروس كورونا في العراق، تطالب لجنة حقوق الانسان الجهات المعنية باتخاذ اجراءات الوقاية والعمل على غلق الحدود بصورة مؤقتة واحترازية لمنع وقوع اصابات اكثر بالفيروس القاتل.

و طالب مكتب المفوضية العليا لحقوق الأنسان في البصرة “اليوم الثلاثاء”  بتشديد مراقبة المنافذ الجوية والبحرية والبرية والعمل على إيقافها مؤقتا.

وقال مدير المكتب “مهدي التميمي” في بيان ، إن مكتب حقوق الانسان في محافظة البصرة “يتابع ميدانيا ملف (فايروس كورونا) على مدار الساعة لكل ما يدعم حقوق المحافظة و مواطنيها ” داعيا الرجوع باي من المعلومات إلى مصادرها الرصينة واتخاذ تدابير الوقاية واتباع خطوات التوعية الصحية وخصوصا التجمعات ليس لهذا الفايروس وحسب” .

وطالب “الحكومة المحلية بإجراءات توازي ما يتم في دول الجوار واتخاذ الاجراء الاحترازي السريع الذي اتخذته دول او محافظات ويتمثل هنا في البصرة بإنجاز عاجل جدا لافتتاح المستشفى التركي وتهيئته للحالات الطارئة . مؤكدا العمل على توفير مستلزمات الوقاية والتعقيم وتوزيعها بالمجان لغلق الطريق أمام تجار الأزمات”.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *