حقوق الانسان: إصابات كورونا بين الملاكات الطبية بالعراق كبيرة قياسا بالدول والإجمالي بلغ 3136

رأت مفوضية حقوق الانسان، الثلاثاء، أن حصيلة الإصابات بفيروس كوررنا بين الملاكات الطبية بالعراق كبيرة قياسا بالدول.
وقال عضو المفوضية، علي البياتي، إن "المفوضية تراقب من خلال فرقها الرصدية مجمل الاصابات التي حصلت بين الملاكات الصحية والطبية بالبلاد منذ بدء الوباء حتى الان"، منبها إلى أن "الإصابات بلغت نسبتها 6،6 بالمئة بينهم، وانها نسبة كبيرة قياسا ببقية الدول".
ونوه بان "المفوضية سجلت احصائية دقيقة بالاعداد منذ بدء الوباء لغاية السابع والعشرين من حزيران الماضي، إذ بلغ عدد الاصابات بين الملاكات الطبية والصحية التمريضية 3136 اصابة، من بينها 25 وفاة، وتوزعت الاصابات بواقع اصابة 633 طبيبا و9 حالات وفاة، أما الصيادلة فتم تسجيل 177 اصابة بينهم، وحالة وفاة واحدة، بينما بلغ عدد الاصابات بين اطباء الاسنان 48 اصابة، ووصلت إصابات الملاكات التمريضية الى 1558 إصابة، من بينها 9 وفيات، فضلا عن تسجيل 262 إصابة بين الملاكات المختبرية وحالة وفاة واحدة، أما اصابات الملاكات الاخرى فبلغت 458 اصابة و5 وفيات".
ودعا البياتي، وزارة الصحة إلى "اتخاذ اللازم على الفور بهذا المجال، من خلال اجراء فحص دوري لهم وتنظيم دوامهم بالتناوب وليس بشكل مستمر، لغرض حمايتهم وتقليل الاختلاط بين المصابين والاخرين، وعزلهم في حال تأكد اصابتهم"



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *