خلية الصقور تكشف خيوط التفجيرات الأخيرة في نينوى

 

كشفت خلية الصقور الاستخبارية، الخميس، خيوط التفجيرات الأخيرة في نينوى، فيما اعلنت عن اعتقال منفذيها.
وقالت الخلية في بيان انه "انطلاقاً من دافع المسؤولية الوطنية وللحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، قام افراد خلية الصقور الإستخبارية في نينوى بتوجيه ضربات موجعة لفلول عصابات داعش الإرهابية، تمثلت بتنفيذ عدة عمليات تكللت بالنجاح الباهر"، مبينة انهم "كانوا يخططون للقيام بأعمال إرهابية لإرهاب المواطنين الآمنين".

 

 
وتابعت ان "من تلك العمليات القبض على الإرهابي (ح ن ع) في الـ25 من ايار الماضي وهو الراكن للدراجة النارية المفخخة التي تم تفجيرها في منطقة المجموعة الثقافية في الاول من ايار، والقبض على ارهابي اخر في الـ25 من ايار الماضي ايضا، ويعد احد العناصر الذي يعمل ضمن الخلايا الإرهابية ل‍داعش وقام بركن وتفجير الدراجة النارية المفخخة في منطقة الدواسة في الـ18 من الشهر ذاته".

واضاف ان "من ضمن العمليات التي نفذتها خلية الصقور تدمير مضافات وأنفاق كان يستخدمها عناصر تنظيم داعش في منطقة جبل الشور في الـ29 من ايار الماضي، حيث تم الاشتباك مع العناصر الإرهابية المتواجدين في أحد الانفاق وقتل ستة منهم كانوا متهيئين لعمليات انتحارية في ضواحي الموصل، فيما تم تدمير انفاقهم الموجودة في المنطقة "، مشيرة الى انه "تم القبض على الإرهابي (ع خ ع) في الـ12 من حزيران الحالي وهو عنصر يعمل ضمن الخلايا الإرهابية وقام بركن وتفجير العجلة المفخخة في قرية عوينات التابعة لناحية ربيعة في الـ28 من ايار الماضي".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *