لجنة برئاسة وزير الداخلية لمتابعة إجراءات الحجر الصحي الوقائي

أعلن وزير الداخلية عثمان الغانمي، الثلاثاء، تشكيل لجنة برئاسته لمتابعة إجراءات الحجر الصحي الوقائي، فيما أشار إلى وجود خطط للتعايش مع الوباء.  

وقال الغانمي في حديث للوكالة الرسمية إن "وباء كورونا بدأ بالانتشار وأصاب أعدادا كبيرة، وأنه لا سبيل لمواجهته إلا الحظر الوقائي في ظل غياب اللقاح".  

وأضاف "شكلنا لجانا في وزارة الداخلية، تضم أعضاء من الشرطة المجتمعية وأقساما أخرى من الوزارة" ،لافتا إلى "وجود خطط للتعايش مع وباء كورونا الذي قد  يستمر لأشهر".  

من جانب آخر قال الغانمي أن "نقل القوات الأمنية من الحدود إلى مراكز المدن، يهدف إلى متابعة نشاط عصابات داعش الإرهابية والقضاء عليها"، مشيدا "بدور الأجهزة الأمنية في درء خطر الكوارث الطبيعية وخطر الفيضان، ومعالجة ارتفاع منسوب المياه في كثير من المحافظات".  

ولفت إلى أن "القوات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية، تقف حاليا مع وزارة الصحة، مطبقة شعار 'الشرطة في خدمة الشعب'، وأنها ماضية في حماية أمن المواطنين".  

  وكشف وزير الصحة حسن التميمي، الثلاثاء، عن خطة لإسناد كوادر الوزارة في مواجهة "كورونا"، مؤكدا أنه سيتم قريبا تجاوز الـ 15 ألف فحص في اليوم الواحد.  

جاء ذلك خلال جولة له مع وزير الداخلية، تابعها "ناس"، (2 حزيران 2020)، حيث اشاد التميمي بـ "دورالأجهزة الأمنية في إسناد وزارة الصحة ومؤسساتها"، لافتا أنه "تم وضع خطة محكمة مع وزارة الداخلية، من أجل إشراك جميع الجهود في إسناد كوادر وزارة الصحة".    

وأكد التميمي، أنه "لا يزال هناك نقص في الدور الإعلامي والجهد التثقيفي والتوعوي للمواطنين"، معربا عن "شكره للمواطنين الذين التزموا بالتعليمات الصحية".    

واشار الوزير إلى أن "المواطنين في مناطق شرق القناة، هم أحرص الناس على تنفيذ قرارات خلية الأزمة، ويبلغون عن الحالات المشتبه بها".    

وتابع التميمي، أنه "سيتم تجاوز الخمسة عشر ألف فحص في اليوم الواحد قريبا، وأن أكثر من ألف فريق طبي منتشر في بغداد والمحافظات لإجراء عمليات المسح الوبائي الفعال".    



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *