لجنة نيابية: اعفاء الامناء بشبكة الاعلام اشارة للتحزب وتسخير الامكانيات لجهة معينة

 

بغداد/البغدادية..أكدت لجنة الاعلام والثقافة النيابية، اليوم الثلاثاء، ان إعفاء 4 أمناء في شبكة الإعلام العراقي من مناصبهم قبل اجراء الانتخابات ماهو الااشارة على التحزب وتسخير كل إمكانات شبكة الإعلام العراقي لصالح جهة واحدة.

وقالت عضو اللجنة عهود الفضلي في بيان تلقته/البغدادية/ ان"إعفاء أمناء شبكة الإعلام العراقي من مناصبهم في هذا الوقت الحرج من انتهاء عمر مجلس النواب دون إكمال إجراءات الاستبدال مع المرشحين الجدد وفق قانون شبكة الإعلام العراقي المرقم 26لسنة 2015ماهو الا اشارة على التحزب وتسخير كل إمكانات شبكة الإعلام العراقي لصالح جهة واحدة".

واضافت، ان"انقضاء المدة القانونية كانت منذ عام 2016 وتم التمديد لهم بحجج واهية، وإنهاء خدماتهم الآن وفي فترة الانتخابات، سيؤدي إلى التأثير على الحيادية والاعتدال بالتعامل مع جميع الكتل السياسية المتنافسة لان شبكة الإعلام العراقي هي قناة رسمية ممولة من أموال الشعب العراقي لذا من المفروض ان تعتمد التوزيع العادل بساعات البث والدعاية الإنتخابية للكل المتنافسين بالانتخابات".

واشارت الى ان"على رئيس مجلس الوزراء التريث بتنفيذ هذا القرار لحين إكمال ترشيح البدلاء باستثناء من رشح نفسه للانتخابات النيابية مع تحديد وقت معين للترشيح وضمن الآليات المعتمدة قانونا من قبل رئاسة الوزراء"، داعية الى"انهاء التعين بالوكالة بالنسبة لرئاسة الشبكة والبدء بتعيين الاصالة لهذا المنصب".

واصدر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يوم امس، امرا ديوانيا بانهاء عضوية 4 امناء في شبكة الاعلام العراقي وهم مجاهد ابو الهيل وعلي الشلاه وفضل محسن وروميل ايشو.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *