مفوضية حقوق الانسان تعبر عن قلقها تجاه الاعتداءات والتهديدات التي تطال الصحفيين

عبرت المفوضية العليا لحقوق الانسان ،اليوم الاثنين،عن قلقها تجاه الاعتداءات والتهديدات التي تطال الصحفيين والاعلاميين .

وذكر بيان للمفوضية  تلقته/البغدادية نيوز/، ان” المفوضية العليا لحقوق الانسان تابعت بأسفٍ بالغٍ ماتعرض له الصحفيون والاعلاميون من اعتداءات وتهديدات متكررة مثلت انتهاكا صارخا لحرية التعبيرعن الرأي وممارسات واساليب مرفوضة تتعارض مع الدستور العراقي والقوانين ذات العلاقة والاتفاقيات والمواثيق الدولية ، مشيرا الى ” ان المفوضية وفي الوقت الذي تعبر فيه عن قلقها جراء تكرار هذه الحوادث واستمرارها فإنها تدين أي اعتداء يقع بحق المواطنين العراقيين فضلا عن الصحفيين والاعلاميين “.

وأضاف  البيان، ان” مارصدته المفوضية خلال الايام الماضية لجملة من الاعتداءات والتهديدات بحق الصحفيين والاعلاميين مطلع العام 2018 ينذر بخطر كبير ويضر بسمعة العراق وآخرها ماحدث في النجف الاشرف يوم امس اثناء احتفالية النصر الكبير بحضور رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وماتداولته وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي كونه يعد تجاوزا للقانون الذي يكفل حماية وحرية العمل الصحفي حيث اوعزت المفوضية الى مكتبها في المحافظة بتشكيل فريق تقصي حقائق للوقوف على تفاصيل هذا الحادث اضافة الى حوادث واعتداءات اخرى وبطرق مختلفة منها تعرض بعض الصحفيين الى التهديدات بالقتل والى الضرب والاهانة واخرى الى الاحتجاز والمحاكمة ومصادرة كامراتهم ومعداتهم وغيرها اثناء تأديتهم لأعمالهم الصحفية اليومية”.

وبين ، انه “بناءً على ماتقدم فإن المفوضية العليا لحقوق الانسان تطالب الحكومة العراقية ممثلةً برئاسة الوزراء ووزارة الداخلية باجراء تحقيق عاجل وشفاف بالحوادث التي طالت الصحفيين والاعلاميين واعلان نتائج التحقيق ومعرفة المعتدين وتطبيق الاجراءات القانونية بحقهم “،موضحا ان” المفوضية ستقوم بمتابعة ومراقبة تلك الاجراءات لتقييمها بما يتلائم مع النصوص الدستورية والقانونية والصكوك والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الانسان “.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *