نواب نينوى يعترضون على قرار فتح الاجازات للمنتسبين الأمنيين ويطالبون بحجر ألفي منتسب

أعلن نواب محافظة نينوى، السبت، اعتراضهم على قرار فتح الاجازات للمنتسبين الأمنيين، مطالبين بحجر ألفي منتسب في ثكناتهم العسكرية خوفا من تفشي كورونا.
وذكر بيان للنواب  "يستغرب نواب محافظة نينوى من الإجراءات التي اتخذتها وزارة الدفاع والشرطة الاتحادية بفتح الاجازات للمنتسبين والسماح لهم بالتنقل من محافظة لاخرىغير آبهين بما سيحصل من تفشي وباء كورونا على المنتسبين اولاً وعلى السكان المدنيين ثانيا، ويعلم الجميع ان كل دول العالم قد استنفرت جيوشها لمواجهة هذا الوباء الخطير الجائح الذي ينتقل بشكل سريع بين الدول والمدن والمناطق من خلال البشر".
وتابع: "لما تقدم وبسبب دخول وخروج اكثر من ٢٠٠٠ منتسب من الاجهزة الأمنية لمحافظة نينوى، نطالب من وزارة الدفاع والصحة ومكتب القائد العام حجر المنتسبين في معسكراتهم وثكناتهم وعدم الاختلاط بين المنتسبين والمدنيين . وضرورة توفير اجهزة الفحص السريعة لفحصهم وحجر المشتبه بهم في مستشفيات خاصة في بغداد لعدم توفر أماكن للحجر الصحي في المدينة".
وحمل النواب، القائد العام للقوات المسلحة، "تفشي الوباء في محافظة نينوى التي التزمت كاملا بقرارات خلية الازمة الحكومية مسؤولين وأهالي بشكل كامل"، داعيا إلى "اتخاذ مايلزم لمنع تفشي وانتقال الوباء في محافظة نينوى وبقية المحافظات الأخرى".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *