نقابة الفنانين تخاطب “ما تبقى من ضمير للكتل السياسية”: المستقبل معقود بساحات الاحتجاج

هاجمت نقابة الفنانين العراقيين، الاربعاء، اسلوب القمع الذي تتخذه القوات الامنية ضد المتظاهرين في مختلف المحافظات.

وقالت النقابة في بيان انه “في حين يصل التوتر الأمني والسياسي إلى أشدّه، في طريقةٍ تشير إلى اعتباطية الكتل السياسية في تعاملها مع الاحتجاجات السلمية منذ الأول من تشرين وحتى اللحظة، وفي وقتٍ يستمر القمع السلطوي لشبابنا في محافظات الوسط والجنوب، قتلاً وضرباً واعتقالاً وشيطنةً، نجدد موقف النقابة الراسخ في الوقوف مع الاحتجاج السلمي دون قيد”.

ودعت النقابة “ما تبقى من ضمير للكتل السياسية من أجل الإسراع بتنفيذ مطالب المحتجين، التي تهدف إلى إصلاح للبلاد، في وقتٍ يحتاج العراق الى توحد أصواته لبناء دولة قوية ذات سيادة لا يجامل بشأنها أحد”.

وتابع البيان “يا أحرار العراق ومحتجيه، نقف معكم لأنكم تصنعون معجزة العراق الحديث، مع مرور مئة عام على تأسيس الدولة العراقية، وأن موقفنا الأخلاقي الوطني منكم هو أقل دور نمارسه، في وقت تتعرض صفوفنا الوطنية التي هي أنتم، الى الطعن والمناورة السياسية والشيطنة الإعلامية”، مضيفاً “ما ضاع بلدٌ أحراره مثلكم، وأن المستقبل معقود بساحات الاحتجاج، في المحافظات كلها”.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *