وكالة الأنباء الفرنسية: اتفاق سياسي على إنهاء تظاهرات العراقيين بالقوة

 

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن القوات الأمنية بدأت تفريق المتظاهرين بالقوة بين ساحتي الخلاني والتحرير وأبعدتهم عن جسر السنك وذلك بدفع من اتفاق سياسي قضى بإبقاء السلطة الحاكمة حتى وإن اضطر الأمر إلى استخدام القوة لإنهاء الاحتجاجات.

 

وأشارت الوكالة إلى أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الذي كان في وضع حرج بات اليوم محاط بإجماع بين أحزاب وسياسيي السلطة التي يثور ضدها المتظاهرون العراقيون 
ونقلت الوكالة الفرنسية عن مصدرين لها قولهما إن قادة الكتل الكبيرة عقدوا اجتماعا واتفقوا خلاله على إبقاء عبد المهدي ولفتت هذه المصادر إلى أن الاتفاق تم بين الأطراف المعنية "بما فيهم سائرون والحكمة" بعد لقاء الجنرال قاسم سليماني بمقتدى الصدر ومحمد رضا السيستاني  

وأضافت الوكالة أن نتائج هذا الاجتماع بدأ على الفور في الظهور حيث بدأت القوات الأمنية تتقدم للسيطرة على ثلاثة جسور من أصل أربعة سيطر عليها المتظاهرون في بغداد مستخدمة القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي بينما أبدى المتظاهرون تصميما على البقاء في ساحات الاعتصام مطالبين بإسقاط كل القادة السياسيين 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *