صيف ملتهب في العراق .. والكهرباء تزيد الأزمة وسط توعد بتظاهرات حاشدة

توعد ناشطون في محافظة البصرة جنوبي العراق بإطلاق تظاهرات حاشدة خلال الأيام المقبلة، مع بدء انخفاض ساعات إيصال التيار الكهربائي.

وتشهد محافظات البصرة ميسان وذي قار والديوانية كل صيف تظاهرات حاشدة واضطرابات تصل إلى الفوضى، بسبب انقطاع التيار الكهربائي، مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة.

لكن وزارة الكهرباء العراقية وعدت هذا الموسم بزيادة ساعات التجهيز، وقالت إن الإنتاج العراقي بلغ 18 ألف ميغا واط، فيما تبلغ الحاجة الفعلية أكثر من 21 ألف ميغا واط، يتم استيرادها من إيران.

 

وأكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عزمهم إطلاق تظاهرات حاشدة خلال الأيام المقبلة، احتجاجاً على تردي الخدمات والطاقة الكهربائية بشكل خاص.

وقال الناشط  أحمد علي البصيري“هذا الصيف ستكون لنا صولة، فيها يُلتهَم جمـيع الفـاسدين والخـونة، سنبدأ من حيث انتهينا ولا رجعة للوراء.

وأضاف أن موعد الحراك والتظاهرات سيكون بتاريخ الـ 20 من الشهر الجاري، لافتًا إلى أن مقرات الأحزاب لن تصمد لشهرين، مع ارتفاع درجات الحرارة، فيما أطلق هاشتاغ راجعلكم.

وبدأت ملامح الحراك تتضح في الجنوب العراقي، إذ تظاهر العشرات من المواطنين في قضاء الزبير بمحافظة البصرة، مساء الاثنين، بسبب انقطاع التيار الكهربائي، فيما هددوا بقطع الشوارع، في تظاهرة هي الأولى من نوعها هذا الصيف.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن، 50% من مناطق الشعيبة، وسفوان، وقضاء الزبير، تشهد منذ 12 ساعة انقطاعًا للتيار الكهربائي، خلال الساعات الماضية.

وفي محافظة الديوانية تظاهر العشرات من المواطنين ، احتجاجًا على الانقطاع المستمر في التيار الكهربائي.

 

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *