صواريخ إيرانية على قاعدتين أميركيتين في العراق

شنت ايران، فجر الاربعاء، هجوما صاروخيا على قاعدتي عين الاسد التي تتمركز فيها قوات اميركية في محافظة الانبار واربيل في اقليم كردستان، انتقاما لمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

وذكر بيان للحرس الثوري الايراني اطلع عليه ديجيتال ميديا ان ار تي، اليوم (8 كانون الثاني 2019)، انها "اطلقت عشرات الصواريخ الباليستية على قاعدة عين الاسد الاميركية في العراق".   

واضاف، "أنه فجر اليوم وردا على العملية الإرهابية  للقوات الأميركية وانتقاما لاغتيال واستشهاد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه، نفذت قوات الجو فضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية عملية ناجحة تحمل اسم (الشهيد سليماني) باطلاق عشرات الصواريخ ارض – ارض على القاعدة الجوية المحتلة".

واوضح، انه "نحذر الشيطان الأكبر، النظام الأميركي الشرير والمتغطرس، من أن أي تداعيات أو أي حراك وعدوان سيواجهون ردود أفعال أكثر إيلاما وسحقا".

وتابع، انه "سيتم تحذير الحكومات المتحالفة مع الولايات المتحدة والتي أعطت قواعدها للجيش الإرهابي من أن أي اقليم يتطلق منه العدوان الاميركي،سيتم الود عليه"، على حد تعبير البيان.

كما وطال القصف أيضا قاعدة عسكرية في مطار أربيل بإقليم كردستان، حيث تتمركز أيضا قوات التحالف الدولي، ومن ضمنها قوات أميركية.

وكان مصدر امني عراقي قد اعلن في وقت سابق، استهداف قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار غربي البلاد بهجوم قوامه ما لايقل عن 13 صاروخا.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *