تعيينات “أقارب” في الوقف السني وتهريب آثار بالملايين .. أبرز عمليات النزاهة خلال الشهر الماضي

كشفت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، الأحد، عن مجمل عملياتها خلال شهر تشرين الأول الماضي والمنفذة بواسطة مديريات ومكاتب التحقيق التابعة لها في بغداد والمحافظات.

وأشارت الدائرة في بيان إلى أن “المديريات والمكاتب نفذت (34) عملية ضبط، بلغت قيمة الفساد فيها أكثر من (400,000,000,000) مليار دينار”، مبينة أن “عملية ضبط قطع أثرية مهربة تصل قيمتها إلى (200,000,000) مليون دولار بحوزة (6) متهمين في ذي قار تعد أبرز تلك العمليات”.

وأضافت أن “من بين العمليات ضبط مواد غير مطابقة للمواصفات تمَّ التعاقد عليها بموجب ثلاثة عشر عقداً بقيمة (80,096،432) مليون دولار أمريكي في شركة نفط البصرة”، لافتة إلى أنه “تم دفع جميع مستحقات المجهزين منذ عام 2012، إضافة إلى قيام محافظ كركوك بتوزيع (25,000,000,000) مليار دينار من الأموال الخاصة بمشاريع المحافظة على أصحاب الشركات الذين تربطهم به علاقات شخصية وحزبية، ووجود مخالفات في التنفيذ والصرف، وصرفه مبالغ طائلة كضيافة لديوان المحافظة”.

وأكدت الدائرة قيام مديرالوقف السني في نينوى وعدد من الموظفين بـ”تعيين أكثر من (250) موظفاً من أقاربهم من الرجال والنساء بصفة (حارس جامع)، وقيامه باستقطاع مبالغ من رواتب الذين تم تعيينهم دون تأليف لجنة حسابات، علماً أن جميع من تم تعيينهم لم يباشروا في أعمالهم”.

وبينت أن “كلا من مكتبي تحقيق كركوك وكربلاء نفذ (6) عمليات من مجموع العمليات البالغ (34) عملية”، لافتة إلى أن “تلك العمليات أسفرت عن ضبط (25) متهماً، كانت النسبة الأعلى منهم في نينوى، إذ بلغ عددهم (7) متهمين”.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *