تجدد الاحتجاجات في بغداد والناصرية والنجف ومناطق أخرى (صور)

أفاد مصدر أمني في مدينة الناصرية، الاحد، بقيام محتجين غاضبين باجراء التحضيرات النهائية لتظاهرات حاشدة وذلك مع انتهاء "مهلة الناصرية"، وذلك احتجاجا على الأوضاع الحالية في البلاد.

وذكر المصدر في تصريح صحفي  ان متظاهري الناصرية قاموا بإغلاق بعض الطرقات وإحراق الإطارات في الشوارع، وذلك بعد قيامهم في وقت سابق، بتجهيز الشوارع وساحات الاعتصام في العديد من المناطق بالاطارات، استعدادا لبدء تظاهرات حاشدة وغلق طرق رئيسة احتجاجاًعلى عدم تلبية مطالب المحتجين المشروعة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر نشر مئات الاطارات غير المحروقة، وأشاروا إلى أنها "تحضيرات في الناصرية لغرض التصعيد في الاحتجاج السلمي بعد إنتهاء (مهلة الاسبوع) التي منحت للحكومات والطبقة الحاكمة لتحقيق مطالب اهالي ذي قار".

كما انضم عشرات الطلاب في مدينة العمارة، مركز محافظة ميسان، الاحد، الى التظاهرات الاحتجاجية الشعبية في البلاد، ورفع المحتجون لافتات تأييدية لمطالب المحتجين، مؤكدين ان تظاهرات ستستمر، لحين تلبية مطالب المتظاهرين.

وتظاهرعدد كبير من الطلبة، الاحد، امام مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تمهيدا لانضمامهم الى المحتجين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وشهدت ساحة الطيران ببغداد، صدامات بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، بين متظاهرين غاضبين وقوات الأمن، أسفرت عن سقوط جرحى واختناقات وذلك بعد التصعيد الأخير مع دخول الساعات الأخيرة لمهلة الناصرية.

وفي النجف قطع متظاهرون شوارع رئيسية ومداخل أحياء كبرى، فيما شهدت المدينة مسيرات حاشدة للطلبة أوقفت حركة السير وعطلت الحياة بشكل شبه تام، وتم إحراق الإطارات و إغلاق بعض الدوائر الحكومية.

وكان محتجون في النجف قد قاموا مساء أمس السبت، بإحراق مقر حزبي يعود لحزب الدعوة "تنظيم العراق"، بالتزامن مع تصعيد واعمال عنف في بعض مناطق العاصمة بغداد.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *