تنسيقية التظاهرات : المواطنون الذين استجابوا لدعوة الحلبوسي او عبد المهدي لايمثلوننا

اعلن عدد من المتظاهرين في بغداد والمحافظات المنتفضة براءتهم ممن امتثلوا وصدقوا بالوعود التي قطعتها الحكومة خلال اليومين الماضيين وقال عدد منهم في بيان :

كربلاء وناشطوها ونخبة من متظاهري ساحات التحرير في بغداد والمحافظات العراقية الأخرى نود ان ننوه بأن حكومة عبد المهدي القمعية التي وجهت رصاص بنادقها الخسيسة وقناصها الجبان إلى صدورنا العارية وسفكت دماء أبطالنا وحجبت خدمة الانترنت لمنع انتشار الصور الدموية وبذلك عطلت عمل شركات السفر والمصارف والحقت ضرراً بالشعب العراقي وبهذا قد قوضت فرصة التفاوض معها او الحوار مع برلمانها الهزيل ولهذا نعلن ان المواطنين الذين استجابوا لدعوة الحلبوسي او عبد المهدي انهم لايمثلوننا نحن المتظاهرين المرابطين في ساحات الوغى وساحات الشرف نواجه رصاص المجرمين ونحضن جراحنا بثبات وشمم وعهدا نقطعه أمام الشعب العراقي والعالم على الاستمرار في مقارعة الظالمين والوفاء لكل قطرة دم جاد بها شهم عراقي او حرة عراقية .
سلام على جاعلين الحتوف .. جسراً إلى الموكب العابر
سلام على المهج الطاهرات .. تسيل على الوطن الطاهر
وإن كانت حكومة عادل عبد المهدي صادقة في وعودها وتمتلك ضميراً حياً فيجب ان تنفذ مانادت به تظاهرات تشرين في العاصمة الحبيبة بغداد والمحافظات الاخرى وان مطالبنا واضحة لا مجال للتراجع عنها باي شكل من الأشكال وهي كالآتي ...
١ - حل الحكومة ومجلس النواب
٢- تشكيل حكومة مؤقتة تمهد لانتخابات مبكرة بقانون انتخابي عادل وبإشراف الأمم المتحدة
٣- حل مجالس المحافظات وتكليف رؤساء الاستئناف بإدارة المحافظات
٥- محاسبة القتلة والمجرمين المسؤولين على زهق الأرواح في التظاهرات الأخيرة وتعويض مشرف للشهداء والجرحى.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *