تقرير: حرائق المحاصيل الزراعية بلغت أرقاما قياسية هذا العام مع استهداف قوت العراقيين
أفاد تقرير لصحيفة "العرب" اللندنية، السبت، ان هناك تعمدا في إشعال حرائق متكررة في الحقول الزراعية بعدة محافظات عراقية، ما تسبب بضياع الآلاف من الهكتارات من حقول تمثل سلة الحبوب الرئيسية للبلاد.

وأوضح التقرير الذي نشر اليوم، 8 حزيران 2019، ان "التساؤلات تدور حول الجهة التي تقف وراء هذه الظاهرة التي رافقت موسم الحصاد لهذا العام، إن كانت جماعات إرهابية أو أطرافا عشائرية بصدد تصفية حسابات في ما بينها، أو جهات متصارعة على ملكية الأرض".

وأضاف أنه "بغض النظر عن الفاعل الحقيقي، فالعراق حاليا أمام تحول جديد في أساليب الإرهاب الذي يضرب البلد منذ سنوات بطرق وأشكال متعددة غايتها جميعا إلحاق أقصى قدر من الأذى واستدامة الأزمة ومنع الاستقرار، وذلك بعد اندلاع أكثر من 240 حريقا خلال الفترة الماضية حولت محاصيل الحنطة والشعير في خمسة آلاف و183 هكتارا إلى رماد، وفقا للدفاع المدني".

وبين التقرير ان "الحرائق التي وقعت إضافة إلى مئات أخرى تم إخمادها قبل اتساع رقعتها، اندلعت في أربع محافظات في شمال البلاد كانت جميعها معاقل لتنظيم داعش بين عامي 2014 و2017، حيث شهد أول أمس الخميس فقط، اندلاع 16 حريقا في حقول تتوزع في محافظة نينوى".

واكد ضابط في الشرطة بمحافظة كركوك، ان "عددا من الحوادث نفذها عناصر من داعش حيث أضرموا النار في الحقول لأن المزارعين رفضوا دفع الزكاة لهم، حيث يقوم هؤلاء بركوب الدراجات النارية وإشعال الحرائق وترك المتفجرات التي يتم إطلاقها بمجرد وصول المدنيين أو رجال الإطفاء إلى الموقع".

من جانبه أشار رئيس اللجنة الزراعية في مجلس محافظة كركوك، برهان العاصي، أن "كركوك تنتج سنويا 650 ألف طن من الحبوب، والحرائق التي حدثت هذا العالم بلغت رقما قياسيا لا مثيل له في بلد تمثل الزراعة فيه المورد الرئيسي للعيش لحوالي ثلث السكان".

وبين أنه كان يتوقع وصول الإنتاج إلى أربعة أطنان للهكتار الواحد بفضل وفرة الأمطار هذا العام، مقابل طنين في العام الماضي بسبب الجفاف، مؤكدا ان حرائق العام الحالي هي الأكبر والأوسع نطاقا.

وكانت وزارة الزراعة أعلنت في وقت سابق اليوم السبت، عن المساحة الكلية للحقول الزراعية التي تعرضت للحرق خلال الموسم الزراعي الحالي، حيث بلغ مجمل الاراضي الزراعية المحترقة خلال الفترة من الثامن من ايار الماضي ولغاية يوم امس الجمعة 7 حزيران ، نحو 37 الف دونم، فيما بلغت المساحات المنقذة نحو 97 الف دونم، بينما سجل نحو 269 حادثة حريق.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *