تركيا تعلن موقفها من مؤتمر مانحي العراق

بغداد/البغدادية..قال السفير التركي لدى العراق فاتح يلدز، اليوم الأربعاء، إن بلاده ستشارك في مؤتمر المانحين الخاص بالعراق، المزمع عقده الشهر المقبل في الكويت، وفق بيان صادر عن وزارة التخطيط العراقية.

جاء ذلك، خلال لقاء جمع "يلدز" ووزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي، في مكتب الأخير ببغداد.

ونقل البيان، عن يلدز قوله إن "بلاده ستشارك في مؤتمر الكويت للدول المانحة، وستعلن عن حجم الدعم الذي ستقدمه للعراق، سواء أكان منحة أو قرضا ميسرا أو مساهمات استثمارية".

الجميلي، بدوره أكد على "أهمية الدور التركي في إنجاح مؤتمر المانحين، فضلا عن دورها في عمليات إعادة الإعمار".

وأشار أن "العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين بدأت تتعافى، بعد أن تأثرت بالظروف التي مر بها العراق خلال الثلاث سنوات الماضية، ممثلة بوجود تنظيم "داعش" الإرهابي، ما انعكس سلبا على حجم التبادل التجاري بين البلدين".

ودعا الجميلي الشركات التركية إلى "الإسهام في عمليات إعادة الإعمار والحصول على فرص استثمارية كبيرة".

كما أورد البيان، أن "الجانبين ناقشا تعزيز العلاقات الثنائية، في مجالات المواصفات والمقاييس، والتعاون الجمركي، وتجارة الذهب، وتأهيل المنافذ الحدودية بين البلدين".

وغدا الخميس، يغادر الوزير الجميلي بغداد متوجها إلى أنقرة، في زيارة رسمية تستمر يومين، للتباحث مع الجانب التركي في جملة من القضايا المشتركة.

ويخطط العراق لطرح 157 مشروعاً استثمارياً في مؤتمر المانحين الذي من المقرر أن تشارك فيه نحو 70 دولة، وينعقد خلال الفترة بين 12 و14 شباط/فبراير المقبل.

وأعلنت الحكومة العراقية في مايو/ أيار الماضي، عن حاجتها لنحو 100 مليار دولار لإعادة إعمار المناطق المحررة من سيطرة "داعش" شمالي وغربي البلاد.

وتعرضت البنى التحتية للوزارات العراقية في المحافظات التي خضعت لسيطرة "داعش" إلى خسائر كبيرة، منها مشاريع الطاقة الكهربائية والمنشآت الحكومية، قدرت بمليارات الدولارات.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *