288 وفاة بكورونا في أميركا.. والصين تسجل 12 إصابة جديدة

سجّلت الولايات المتحدة الأميركية 288 وفاة إضافية خلال الـ24 ساعة الماضية، وفق بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز، فيما سجلت الصين 12 إصابة جديدة فقط.

لكن الولايات المتّحدة تبقى وبفارق شاسع عن سائر دول العالم البلد الأكثر تضرّراً من جائحة كوفيد-19، سواء على صعيد الإصابات (أكثر من 2.5 مليون إصابة) أو على الوفيات (125,768 وفاة).

والأحد، أمر حاكم كاليفورنيا غافين نيوسوم بإغلاق الحانات في لوس أنجلوس وست مقاطعات أخرى في هذه الولاية الواقعة في جنوب غرب الولايات المتحدة والتي تسجّل ارتفاعاً كبيراً في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجدّ.

كما أعادت السلطات في أنحاء أخرى من البلاد فرض تدابير إغلاق في محاولة للحد من الازدياد الكبير في أعداد الإصابات بالفيروس.

ونجحت الولايات المتحدة لفترة وجيزة في خفض عدد الإصابات الجديدة إلى ما دون 20 ألف إصابة يومياً لكنّ هذا العدد عاود الارتفاع منذ أيام متخطّياً عتبة الـ30 ألف إصابة.

وفي الصين، قالت اللجنة الوطنية للصحة اليوم الاثنين إنها سجلت 12 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، مقابل 17 حالة في اليوم السابق وذلك في ظل سعي العاصمة بكين لكبح موجة جديدة من العدوى ظهرت في منتصف يونيو حزيران بسوق للجملة.

وأوضحت اللجنة أن خمسة من الحالات الجديدة لأناس وافدين من الخارج، مضيفة أنها رصدت الحالات السبع الأخرى في بكين. وبلغ إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في الصين 83512 حالة بينما لا يزال عدد الوفيات ثابتا منذ منتصف مايو أيار عند 4634.

إلى ذلك، تجاوز عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا نصف مليون شخص على مستوى العالم يوم الأحد، وفقا لإحصاء رويترز وذلك في علامة فارقة للوباء الذي عاود الانتشار مجددا في بعض الدول في الوقت الذي تكافح فيه بلدان أخرى الموجة الأولى للمرض.

ويشكل مرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بالفيروس خطورة على كبار السن على وجه الخصوص، لكن بالغين آخرين وأطفالا أيضا بين الوفيات والمصابين الذين تجاوز عددهم عشرة ملايين شخص.

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *