أمطار غزيرة تهطل على إيطاليا والبندقية على موعد مع يوم عصيب آخر

أعلنت السلطات الإيطالية حالة التأهب القصوى في عدد من المدن اليوم الأحد بعد هطول أمطار غزيرة خلال الليل بما يشمل البندقية التي يستعد فيها السكان والسائحون لموجة مد استثنائية أخرى.

وذكر مركز البندقية لرصد الأمواج أن المد قد يصل إلى 160 سنتيمترا عند الساعة 1200 بتوقيت جرينتش. ويأتي ذلك بعد أن شهدت المدينة أسوأ فيضانات في 50 عاما يوم الثلاثاء.

كما تراقب السلطات في مدينتي فلورنسا وبيزا نهر أرنو الذي ارتفع منسوب المياه فيه بسرعة في الليل بسبب الأمطار الغزيرة.

وقال لويجي برونيارو رئيس بلدية البندقية في مؤتمر صحفي أمس السبت "سيكون يوم غد يوما صعبا، لكننا متأهبون" وتوقع أن يكون الموقف أقل ضررا مقارنة بيوم الثلاثاء الذي غمرت فيه المياه ميادين ومتاجر ومنازل وفنادق.

وأكد رئيس البلدية أن الأضرار تقدر بنحو مليار يورو (1.1 مليار دولار).

وكان المد قد بلغ يوم الثلاثاء 187 سنتيمترا الساعة 10.50 مساء (2150 بتوقيت جرينتش) مقارنة بالرقم القياسي البالغ 194 سنتيمترا والمسجل عام 1966. وفي الظروف العادية، تعد الأمواج التي تتراوح بين 80 و90 سنتيمترا مرتفعة لكن يمكن السيطرة على الوضع خلالها.

كما تراقب السلطات اليوم الأحد نهر بو، وهو الأطول في إيطاليا ويتدفق عبر شمال البلاد مرورا بتورينو، بعد أن زاد منسوبه مترا ونصف المتر في الأربع والعشرين ساعة الماضية بسبب الأمطار الغزيرة.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *