"أسوشييتد برس": النزاع الانتخابي يُعتبر سابقة منذ الحرب الأهلية الأميركية

أفادت وكالة "أسوشييتد برس" بأن الجمهوريين في الكونغرس يراهنون على أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، سيستوعب خسارته أمام الرئيس المنتخب جو بايدن، بمجرد أن يستنفد طعونه القانونية بالانتخابات، مستدركة أن العكس يحصل.

وأضافت أن ترمب يكثف جهوده لتعطيل نتيجة الانتخابات، على رغم تساقط القضايا التي رفعها أمام المحاكم.

واستدعى الرئيس نواب ولاية ميشيغان إلى البيت الأبيض الجمعة، بعدما تواصل مع مسؤولي الحزب الجمهوري، قبل الموعد النهائي المحدد الأسبوع المقبل، للمصادقة على نتائج انتخابات الرئاسة التي نُظمت في الـ3 من الشهر الجاري.

وتابعت الوكالة أن استراتيجية الحزب الجمهوري لمنح الرئيس وقتاً ومساحة يحتاجهما للإقرار بهزيمته، تتحوّل الآن إلى تحدٍ يُعتبر سابقة لنتيجة الانتخابات، لم تشهدها الولايات المتحدة منذ الحرب الأهلية (1861-1865).

ونقلت عن المؤرخ الرئاسي دوغلاس برينكلي، وهو أستاذ في جامعة رايس بتكساس، قوله: "بلغ الأمر مرحلة ترك فيها الحزب الجمهوري ترمب غاضباً لفترة طويلة جداً. إن ذلك يجعل نجوم المستقبل في الحزب الجمهوري يبدون صغاراً".

واعتبر أن أعضاء مجلس الشيوخ المهادنين للرئيس "سيحملون بصمة قاتمة في إرثهم، بتدليلهم ترمب بعد خسارته"



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *