6 قتلى في هجوم على بورصة كراتشي

قتل 6 أشخاص على الأقل بينهم شرطي، الاثنين، حين اقتحم 4 مسلحين بورصة كراتشي العاصمة المالية لباكستان، في هجوم تبنته مجموعة انفصالية من إقليم بالوشستان المجاور.

وقالت الشرطة في بيان إن "4 حراس ومدنيا قتلوا" إلى جانب شرطي "في هجوم إرهابي بالقنبلة وسلاح رشاش" ضد بورصة كراتشي.

وأعلنت أبرز منظمة إسعاف في كراتشي "إيدهي" عن سقوط 7 قتلى و7 جرحى، حسبما أفاد مسؤول فيها.

وقال قائد شرطة كراتشي غلام نبي ميمون لـ"رويترز"، إن المسلحين هاجموا المبنى بالقنابل اليدوية والبنادق، وأضاف: "قتل 4 مهاجمين، كانوا قد جاءوا في سيارة كورولا فضية اللون".

وألقى المسلحون في البداية قنبلة يدوية ثم فتحوا النار على موقع أمني خارج المبنى، وقتل الأربعة عندما ردت قوات الأمن.

وقالت البورصة الباكستانية على "تويتر": "لا يزال الوضع يتكشف، وتباشر الإدارة بمساعدة قوات الأمن إدارة الوضع الأمني والسيطرة على الموقف".

ويقع المبنى في منطقة شديدة التأمين، ويضم أيضا المكاتب الرئيسية للعديد من البنوك الخاصة.

ويأتي الهجوم على بورصة كراتشي بعد 10 أيام على إطلاق قنبلة على صف انتظار أمام مكتب مساعدات اجتماعية بالمدينة، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 8 آخرين.

وبعد عقد شهد هجمات شبه يومية، تراجعت وتيرة العنف بشكل كبير في باكستان، وباتت هذه الهجمات تشكل استثناء.

ومدينة كراتشي الساحلية التي كانت لسنوات تسجل معدلات مرتفعة من الجريمة، باتت أكثر أمانا اليوم بعد فرض قوى الأمن سيطرتها.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *