البيت الأبيض: لا نستبعد تماما أن يكون انفجار بيروت نتيجة هجوم


علق كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، على تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أمس بشأن أن انفجار بيروت كان نتيجة قنبلة على الأرجح.
وقال ميدوز في مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية، "إن الحكومة الأمريكية لم تستبعد تماما أن يكون الانفجار الدموي الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت نتيجة هجوم".
وشدد كبير موظفي البيت الأبيض، على أن "الحكومة الأمريكية ما زالت تجمع معلومات استخباراتية بشأن الانفجار".
كانت الحكومة اللبنانية قالت إن الانفجار الدموي الذي هز العاصمة بيروت الثلاثاء الماضي، وقع بسبب التخزين غير الآمن لكيماويات خطيرة.
وأضاف ميدوز ردا على سؤال عن تصريحات الرئيس دونالد ترامب الليلة الماضية بأن الانفجار كان نتيجة قنبلة على الأرجح، قائلا: "نأمل أن يكون مجرد حادث مأساوي وليس عملا إرهابيا، لكننا ما زلنا ننظر في كل المعلومات في هذا الشأن"، وفقا لرويترز.
كان الرئيس الأمريكي قال الليلة الماضية، إن عسكريين أمريكيين بارزين يعتقدون أن الانفجار في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت كان بسبب "قنبلة من نوع ما".
وهز العاصمة اللبنانية بيروت، أمس انفجار ضخم، جعل المدنية تعيش ليلة مروعة أسفرت عن أكثر من 135 قتيلا حتى الآن، وما يزيد عن 5 آلاف مصاب، والعشرات مازالوا تحت الأنقاض.
مجلس الدفاع الأعلى في لبنان، أعلن بيروت "مدينة منكوبة" أمس الثلاثاء، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار. كما أعلنت لحكومة اللبنانية اليوم الأربعاء يوم حداد في البلاد



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *