الجيش الأميركي يبحث عن تكنولوجيا "خيالية".. ويطلب العون
يبدو الأمر كأنه فكرة لفيلم خيال علمي، لكن الجيش الأميركي يبحث بالفعل عن تكنولوجيا تتيح له أن ترى من خلال الجدران وكشف هويات الأشخاص، أو الأشياء، على الجانب الآخر.
 
 
ففي طلب نشر حديثا يسعى من خلاله الحصول على معلومات، قال الجيش الأميركي إنه يقبل تقارير توفر معلومات أو مقترحات بشأن تقنيات متاحة تجاريا، من شأنها أن تعمل على تحفيزه ودفعه نحو تطوير "نظام استشعار ما وراء الجدران".
 
وكتب المسؤولون في "مذكرة خاصة"، نشرت على موقع حكومي أميركي رسمي، أن "القصد من دراسة السوق هذه هو تحديد إمكانية وجود أنظمة محمولة تمنح الجندي القدرة على اكتشاف وتحديد ومراقبة أشخاص أو حيوانات أو مواد توجد خلف عائق أو مجموعة عوائق من مدى بعيد".
 
وجاء في المذكرة أيضا أن "نظام الاستشعار يجب أن يكون قادرا أيضا على وضع مخطط المباني واكتشاف الغرف المخفية أو السرية، والممرات والفجوات أو التجاويف والمخابئ وغيرها، بما في ذلك تلك الموجودة تحت الأرض".


لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *