الإمارات تستنكر تصريحات لوزير الدفاع التركي توعد فيها بمحاسبة أبوظبي

رد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، السبت على تصريحات وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بخصوص الحرب الدائرة في ليبيا وتوعده "بمحاسبة أبوظبي لارتكابها أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا". وقال قرقاش على تويتر "العلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد، ولا مكان للأوهام الاستعمارية في هذا الزمن، والأنسب أن تتوقف تركيا عن تدخلها في الشأن العربي".

وانزلقت ليبيا إلى الفوضى بعد الإطاحة بالقذافي في 2011. ومنذ 2014 باتت البلاد منقسمة، إذ تسيطر الحكومة المعترف بها دوليا على العاصمة طرابلس والشمال الغربي، بينما يحكم القائد العسكري خليفة حفتر الشرق. ويحظى حفتر بمساندة الإمارات ومصر وروسيا، في حين تلقى الحكومة دعم تركيا.

استنكرت الإمارات السبت على تصريحات وزير الداخلية التركي خلوصي أكار بشأن الحرب الدائرة في ليبيا وتوعده بمحاسبة أبوظبي.

وطالب وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أنقرة بالتوقف عن التدخل في الشأن العربي، قائلا في تغريدة على تويتر "منطق الباب العالي والدولة العليّة وفرماناتها مكانه الأرشيف التاريخي. فالعلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد، ولا مكان للأوهام الاستعمارية".

واعتبر قرقاش أن "التصريح الاستفزازي لوزير الدفاع التركي سقوط جديد لدبلوماسية بلاده"، مشيرا إلى أنه "من الأنسب أن تتوقف تركيا عن تدخلها في الشأن العربي".

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد صرح في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية إن "أبوظبي ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا" متوعدا إياها بالقول "سنحاسبها في المكان والزمان المناسبين".

وجاء في نص للمقابلة نشرته بالتركية وزارة الدفاع التركية "يجب سؤال أبوظبي ما الدافع لهذه العدائية، هذه النوايا السيئة، هذه الغيرة". مضيفا "أنصح مصر بالابتعاد عن التصريحات التي لا تخدم السلام بليبيا بل تؤجج الحرب فيها".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *