القيادة الفلسطينية تغلق الباب أمام مبعوث الأمم المتحدة

قال مسؤول فلسطيني إن القيادة الفلسطينية لن تعمل بعد الآن مع مبعوث الأمم المتحدة للسلام، متهما إياه بتخطي دورة عبر السعي إلى إبرام صفقة بين إسرائيل وحركة حماس

وأفاد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني بأنه تم إبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بأنّ المبعوث الخاص نيكولاي ملادينوف "لم يعد مقبولاً" لدى الحكومة الفلسطينية.

ونقلت "فرانس برس" عن مجدلاني قوله إن ملادينوف "تجاوز دوره" في السعي إلى عقد اتفاقات بين إسرائيل وحماس التي تسيطر على غزة، مضيفا أنّ الدور الذي يؤدّيه "يمسّ الأمن القومي الفلسطيني ووحدة الشعب الفلسطيني".

من جهته، قال داني دانون السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة "بعد أن قالوا لا لإسرائيل، لا للولايات المتحدة، يقول الفلسطينيون الآن لا للأمم المتحدة". وأضاف "بهذا القرار، يُواصل (محمود عباس) جرّ السلطة الفلسطينيّة إلى عزلة دوليّة، مما سيضرّ في نهاية المطاف بالفلسطينيّين".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *