الرئاسة الأفغانية ترد على تصريحات ترامب بشأن "محوها من على وجه الأرض"

طالبت الرئاسة الأفغانية، اليوم الثلاثاء، الإدارة الأمريكية بتقديم إيضاحات حول التصريحات الأخيرة للرئيس دونالد ترامب، حول محو أفغانستان من الخريطة، مؤكدة بأن الشعب الأفغاني لم ولن يسمح لأي قوة أجنبية بتحديد مصيره.

. وأشارت الرئاسة في بيان إلى أن:"حكومة جمهورية أفغانستان الإسلامية وبناء على العلاقات الشاملة بين البلدين الحليفين، طالبت واشنطن بتقديم توضيحات صريحة حول تصريحات الرئيس ترامب، خلال لقائه مع رئيس الوزراء الباكستاني".

وأوضح البيان أن:"أفغانستان واحدة من بين الحضارات والشعوب القديمة في العالم والتي اجتازت العديد من الأزمات على مدى التاريخ، والشعب الأفغاني لم ولن يسمح لأي قوة أجنبية بتحديد مصيره".

وتابع: "إن شراكتنا وتعاوننا مع العالم وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية قائمة على أساس المصالح والاحترام المتبادل، نحن ندعم المساعي الأمريكية من أجل إحلال السلام، لكن مصير البلاد لا يمكن أن يتحدد عبر اجتماعات رؤساء الدول الأجنبية وبدون حضور الزعماء الأفغان".

وشدد البيان على أن "أفغانستان ستبقى حاضرة بـصلابة وشموخ في المشهد السياسي الدولي"، لافتا إلى أن الحكومة ستضع مواطنيها بالتطورات على هذا الصعيد".

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس، لدى استقباله رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، في البيت الأبيض، بأنه "إذا أردنا خوض حرب في أفغانستان والانتصار فيها، يمكننا ذلك خلال أسبوع، لكنني لا أريد قتل 10 ملايين شخص. يمكن محو أفغانستان من على وجه الأرض. لا أريد السير في هذا الطريق".

وأضاف ترامب بأن هناك أملاً بأن تتحدث طالبان عن السلام في الأيام المقبلة.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *