بعد الاحتجاجات وزير فرنسي يقول: البلاد تواجه "لحظة خطيرة"

قال جيرالد دارمانان وزير الميزانية الفرنسي اليوم الخميس (6 ديسمبر كانون الأول) إن بلاده تواجه "لحظة خطيرة"، وذلك بعد احتجاجات استمرت لأسابيع بقيادة ذوي السترات الصفراء وخلّفت مئات المصابين.

وكانت الحكومة أعلنت أمس الأربعاء (5 ديسمبر كانون الأول) إلغاء زيادة الضرائب على الوقود، التي كانت السبب في اندلاع الاحتجاجات على مستوى البلاد، وذلك بهدف تهدئة الغضب قبل مظاهرة مقرر تنظيمها في باريس يوم السبت (8 ديسمبر كانون الأول). وكانت العاصمة مسرحا للاحتجاجات الأشد عنفا خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وبرغم قرار إلغاء زيادة الضرائب، قال دارمانان لمحطة فرانس إنتر إن الحكومة ستحافظ على أوضاعها المالية لعام 2019، مضيفا أن إلغاء الضرائب سيكلف الحكومة أربعة مليارات يورو (4.53 مليار دولار).



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *