بعد التهديد باستدعائه.. بومبيو وافق على الإدلاء بشهادة حول سياسة واشنطن تجاه العراق وإيران

أكدت لجنة في مجلس النواب الأميركي، أنه تم الاتفاق مع وزير الخارجية مايك بومبيو، من أجل الإدلاء بشهادته في جلسة عامة بخصوص السياسة الأميركية تجاه العراق وإيران، وذلك بعد التهديد باستدعائه بسبب رفضه المثول أمام اللجنة.

وذكر رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، إليوت إنجل، في تصريح لوسائل إعلام أميركية انه تحدث مع بومبيو، الذي وافق على حضور جلسة منفصلة عن جلسة الميزانية السنوية التي تعقدها اللجنة، وسيتم الإعلان عن موعد الجلسة قريبا.

وكانت لجنة الشؤون الخارجية قد حاولت من قبل تحديد موعد لجلستين على الأقل مع بومبيو، وكان من المقرر انعقاد إحداهما اليوم الأربعاء، لكن الوزير رفض الحضور.

 يذكر ان مجلس النواب الأميركي، هدد في وقت سابق، باستدعاء وزير الخارجية الأميركي، بسبب رفضه في السابق المثول أمام اللجنة، حيث يضغط أعضاء في الكونغرس، من بينهم جمهوريون، على إدارة الرئيس دونالد ترمب، لتقديم مزيد من المعلومات عن مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في ضربة شنتها طائرة أميركية مسيرة في العراق هذا الشهر.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *