“كورونا” يواصل ملاحقة المسؤولين الإيرانيين ويصيب نائبة الرئيس روحاني

أصيبت نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة معصومة ابتكار، بفيروس كورونا، ضمن أربعة مسؤولين أصيبوا لها. 

وذكرت مصادر صحفية أن “نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة معصومة ابتكار أصيبت بالفيروس المستجد، لتصبح خامس مسؤول يصاب به منذ الإعلان عن وصوله إلى إيران”.

في الأثناء، أعلنت مواقع إيرانية، وفاة الدبلوماسي والسياسي الإيراني ورجل الدين، ورئيس مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة الأسبق، سيد هادي خسرو شاهي بعد إصابته بفيروس “كورونا” القاتل في مدينة قم، وخضوعه للعلاج منذ أيام في إحدى مستشفيات العاصمة طهران.

وأعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، النائب عن مدينة قم مجتبى ذو النور، الخميس، عن إصابته بفيروس كورونا.

وقال ذو النور في تدوينة ” اليوم، (27 شباط 2020) “انا الآن في الحجر الصحي وأتمنى ان يتم القضاء على هذا الفيروس قريباً، بمقاومة الشعب الإيراني وجهود السلطات”.

وأعلن النائب عن محافظة طهران عاصمة ايران، محمود صادقي، الثلاثاء، إصابته بفيروس كورونا، وذلك عبر صفحته على منصة تويتر.

وقال صادقي في تدوينة تابعها “ناس”، (25 شباط 2020)، “أسر السجناء السياسيين يطالبون بإجازة من الحبس للحيلولة دون انتشار المرض، وأن يبقوا بجوار أسرهم”.

وتتسارع وتيرة انتشار كورونا في إيران وتمتد إلى السكن الطلابي في الجامعات، وكشف عبد المجيد خوشنود مساعد شؤون الطلبة في جامعة خواجه نصير طوسي في طهران، عن اصابة طالب في هذه الجامعة بكورونا، ويخضع للحجر الصحي الان، وأكد على اخلاء جميع المساكن الطلابية لهذه الجامعة واخضاع المخالطين له في غرفته للحجر الصحي.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *